جريمة السب والقذف من خلال الهاتف وغيرها الجرائم الالكترونية

اساءة استعمال وسائل الاتصال مثل:- الرسائل النصية، واتس اب وغيره من برامج، وغيرها من الجرائم الالكترونية

لقد جرم المشرع الكويتي استخدام أجهزت الاتصال المختلفة في الاساءة عن طريق سب و قذف الأفراد ورتب العقوبات على تلك الافعال و وضع عقوبات للأشخاص الذين يستعملون وسائل الاتصال المختلفة منها ( الرسائل النصية او الواتساب ) او اي برنامج غيره في نشر عبارات تشكل اساءة للأشخاص التي توجه له او عنه، وجعل عقوبتها الحبس مدة لاتزيد عن سنتين والغرامة، بالإضافة إلى

أحقية الشاكي او المجني عليه بالمطالبة بالتعويضات الأدبية نتيجة ما ناله من اساءة من كل شخص صدرت منه تلك العبارات والتي تشكل الضرر الأدبي للمجني عليه.

 

في رأيي ان تلك النصوص تعالج بشكل فعال أستخدام الهواتف بشكل سيء من قبل الأشخاص والتي يجب أن تكون وسيلة فعالة لنفع والفائدة وليست اداة لإرتكاب الجرائم والإساءة للأشخاص.

القانون رقم 37 / 2014 الخاص بإنشاء هيئة تنظيم الاتصالات وتقنية المعلومات المادة 70 ب – كل من أقدم بأي وسيلة من وسائل الاتصالات، على توجيه رسائل تهديد أو إهانة ….يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين وبغرامة لا تزيد على خمسة آلاف دينار ..

المادة ٢٢٧ من القانون المدني تنص على:- “١- كل من أحدث بفعله الخاطىء ضررا بغيره يلتزم بتعويضه، سواء أكان في إحداقه الضرر مباشرة أو متسببا

فهي جنحة ويختص بالتحقيق فيها الادارة العامة لتحقيقات، وهي يعاقب عليها بالحبس مدة لا تزيد على ٣ سنوات والغرامة طالما كانت تلك العبارات تم إرسالها لذات الشخص بمحادثة خاصة من خلال الواتساب او او الرسائل الخاصة في تويتير او غيره من برامج، اما اذا كانت تلك العبارات مرسلة عن طريق تويتر على شكل تغريدات او في قروب بحيث يمكن يمكن الاطلاع عليها اكثر من شخص، فإنها تكون جناية ويكون إختصاص التحقيق فيها لنيابة الجرائم الالكترونية

#ثقافة_قانونية #زيد_ثقافتك

اترك رد