هند الصبيح :تُعلن عن قرب حل 4 جمعيات للنفع العام

هند الصبيح تُعلن عن حل 4 جمعيات للنفع العام

كشفت وزيرة الشؤون ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية، هند الصبيح، عن قرار مرتقب لحل اربع جمعيات نفع عام (اثنان نتيجة مخالفات وجمعيتان بقوة القانون).

ومن ناحية أخرى أكدت الصبيح، أن الوزارة لا تألو جهدا في دعم ومساندة وتشجيع جمعيات النفع العام لكي يتسنى لها القيام بأنشطتها المتنوعة وتحقيق أهدافها التي أُنشئت من أجلها بما يعود بالنفع على الوطن والمواطن وبما يحقق الأهداف التنموية والركائز الأساسية لخطة التنمية في دولة الكويت.

ولفتت إلى أن من بين تلك الأهداف تعزيز رأس المال البشري الابداعي في مختلف مناحي الحياة وفقا للدور الذي تقوم به مختلف قطاعات المجتمع الحكومية والأهلية ومنظمات المجتمع المدني والفرق التطوعية وغيرها من مختلف شرائح المجتمع .

تعليقي: كعادتها الوزيرة الحديدية الراقية … التي لاتخشى احداً في قراراتها لا واسطات ولا احد …وتضع الجميع تحت مسطرة القانون وفقها الله وسدد خطواتها

 

الفال لجمعية العميرية….ولجميع الجمعيات المستشري فيها الفساد المالي والإداري المصدر

فيديو: الوزيرة هند الصبيح…رداً على مجهولي تويتر..والأيتام

الوزيرة الفاضلة / هند الصبيح …اتفق من اتفق معي او اختلف من اختلف …شخصية قيادية فاضلة ….تستحق منصبها

…فيما يتعلق بدور الأيتام

وفقها الله

مقارنة: بين الوزيرتين هند الصبيح وذكرى الرشيدي الجمعيات التعاونية..!!

الجميع يعلم بأن الاشخاص يسعون جاهدين للفوز في بكرسي كاعضاء في الجمعيات التعاونية بحماس شديد جداً…. وذلك قبل تولي الوزيرة الفاضلة /هند الصبيح …مقاليد وزارة الشؤؤن

وبعد توليها وزارة الشؤؤن نجد الجذابية للانتخابات الجمعية قد اصبحت أقل ..

فالجميع يعلم بأن ارباح الجمعيات تتجاوز الملايين..وهنا نعمل مقارنة بسيطة تبين قوة واداء الوزيرة هند الصبيح مع  من سبقها في توالي كرسي الوزرارة

 بختصار شديد …في عهد الوزيرة ذكرى الرشيدي …كان الاعضاء يحصلون على مكافاة بنسبة 10%من الارباح دون تقيد بمبلغ معين

..وقد تصل هذه المكافاة بمبالغ تترواح من ١٠٠ الف الى ٤٠٠ الف

بينما حينما توالت الوزيرة /هند الصبيح مقاليد الوزارة ….سعت الى تنظيم عملية الجمعيات التعاونية باصدار قرار وزاري 

ينظم ويحدد ارباح اعضاء الجمعية التعاونية…بذات النسبة 10% ولكن اذا هذه النسبة من الارباح تجاوزت ٦٠٠٠ دينار … فلا يستحقون الا ٦٠٠٠ دينار فقط.

يبدو ان هذه القرارات التنظيمية الرائعة انعكست بشكل ايجابي على العمل التعاوني بتحسين اداء الاعضاء ..وقل الطمع لديهم…وقللت من جذابية كراسي الجمعيات التعاونية

والطمع بالألف من الدنانير…فلاشك هناك من كون ثروات من وراء هذا الكرسي

والأن هذا سبب في نظري وجيه …للحملات الترويجية ضد الوزيرة هند الصبيح …..لانها تصلح اخطاء من سبقوها …فالذين تضررو واكنشف استفادتهم من هذه الاخطاء وتلوث ذممهم …سعو إلي محاربة هذه الوزيرة الرائعة بضراوة

فشكراً للوزيرة هند الصبيح